عن الدكتور

هو أبو عبد الرحمن سلمان بن نصر بن أحمد الداية، الغزي الفلسطيني.
ولد في غزة في الأول من محـرم سنة ألف وثلاثمـائة وواحـد وثمـانين للهجرة، الموافق الرابع عشر من شهر يونيو سنة ألف وتسعمائة وواحد وستين للميلاد
أتم دراسته الجامعية الأولى -البكالوريوس- في كلية الشريعة في الجامعة الإسلامية بغزة، وأتم دراسته العليا –الماجستير- في الفقه والتشريع في كلية الشريعة في الجامعة الأردنية بعمان
وحصل على درجةالدكتوراة في الفقه وأصوله في
كلية الشريعة في جامعة أم درمان الإسلامية بالسودان.
قراءة المزيد

  • السبت 20 جمادى الأولى 1440 - 26-01-2019


    رقم الفتوى: 19355

[ عدد المشاهدات: 1581]

السؤال

طباعة

بعد المسح على الجوربين خلعت الجوربين وأنا لازلت على وضوء وطهارة، فهل يبقى الوضوء بخلعهما أم ينتقض؟

الجواب

أخي السائل: أعزك الله بطاعته، ووفقنا وإياك إلى مرضاته، وبعد...

لم ينتقض الوضوء، وهناك مذهبان مشتهران، فمذهب الجمهور منهما أن يغسل رجليه فقط ويصلي، وهذا قول من لم يشترط الموالاة في الوضوء.

وثمة مذهب آخر قد اختاره الإمام النووي وابن تيمية عليهم رحمة الله أنه لا يلزمه شيء، بل يذهب للصلاة، وعمدتهم في ذلك أثر عن علي أنه توضأ ثم خلع الخفين فصلى، ولم يغسل رجليه، ولم يحدث وضوءاً جديداً؛ فدل ذلك على أن خلع الخفين بعد المسح عليهما لا يفسد الوضوء ولا ينقضه. والله أعلم.

أضف تعليق