عن الدكتور

هو أبو عبد الرحمن سلمان بن نصر بن أحمد الداية، الغزي الفلسطيني.
ولد في غزة في الأول من محـرم سنة ألف وثلاثمـائة وواحـد وثمـانين للهجرة، الموافق الرابع عشر من شهر يونيو سنة ألف وتسعمائة وواحد وستين للميلاد
أتم دراسته الجامعية الأولى -البكالوريوس- في كلية الشريعة في الجامعة الإسلامية بغزة، وأتم دراسته العليا –الماجستير- في الفقه والتشريع في كلية الشريعة في الجامعة الأردنية بعمان
وحصل على درجةالدكتوراة في الفقه وأصوله في
كلية الشريعة في جامعة أم درمان الإسلامية بالسودان.
قراءة المزيد

  • الثلاثاء 04 محرم 1441 - 03-09-2019


    رقم الفتوى: 19375

[ عدد المشاهدات: 104]

السؤال

طباعة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته: أحتاج الى مساعدة في موضوع يحصل معي دائماً ..أنا دائماً مداومة ع قراءة سورة البقرة وسورة الملك قبل النوم ...ولكن بعد فترة من قراءتها وأذهب للنوم ...احلم بشيء من غريب (يشبه الشيء وجه إنسان)...ينتزع مني روحي وأشعر بخنقة ...أصرخ بصوت عالٍ، ولكن لا أحد يسمعني ...وأظل أقرأ المعوذات، وأسبح وأستغر، حتى أعود إلى وعي مرة ثانية .....أحتاج مساعدة، وأريد أن أعرف تفسير هذا الشيء.

الجواب

أختي السائلة: أعزك الله بطاعته، وعجَّل لك السلامة والعافية. امضِ على هذا السَّنَن؛ فإن قراءة سورة البقرة نافعة في دفع كيد الشيطان؛ فعن أَبي أُمَامَةَ الْبَاهِلِيُّ رضي الله عنه قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ: (اقْرَءُوا سُورَةَ الْبَقَرَةِ، فَإِنَّ أَخْذَهَا بَرَكَةٌ، وَتَرْكَهَا حَسْرَةٌ، وَلَا تَسْتَطِيعُهَا الْبَطَلَةُ). قَالَ مُعَاوِيَةُ بن سَلَّامٍ: بَلَغَنِي أَنَّ الْبَطَلَةَ: السَّحَرَةُ. [رواه مسلم]. وأضيفي إليها الوضوء قبل النوم؛ فإنه نافع في تحقيق الحراسة من الشيطان، فعَنِ ابْنِ عُمَرَ رضي الله عنهما قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: (مَنْ بَاتَ طَاهِرًا، بَاتَ فِي شِعَارِهِ مَلَكٌ، فَلَمْ يَسْتَيْقِظْ إِلَّا قَالَ الْمَلَكُ: اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِعَبْدِكَ فُلَانٍ، فَإِنَّهُ بَاتَ طَاهِرًا). [حسن، أخرجه ابن حبان في صحيحه]. واحرصي على الأذكار المأثورة عند النوم، ومنها: أن تضمي باطن كفيك إلى الفم والأنف، وتنفثي مع شيء من الريق، وتقرأي خواتيم المصحف: الإخلاص، والفلق، والناس؛ فسيذهب عنك ما يسوؤك عند النوم إن شاء الله. والله أعلم.

أضف تعليق