عن الدكتور

هو أبو عبد الرحمن سلمان بن نصر بن أحمد الداية، الغزي الفلسطيني.
ولد في غزة في الأول من محـرم سنة ألف وثلاثمـائة وواحـد وثمـانين للهجرة، الموافق الرابع عشر من شهر يونيو سنة ألف وتسعمائة وواحد وستين للميلاد
أتم دراسته الجامعية الأولى -البكالوريوس- في كلية الشريعة في الجامعة الإسلامية بغزة، وأتم دراسته العليا –الماجستير- في الفقه والتشريع في كلية الشريعة في الجامعة الأردنية بعمان
وحصل على درجةالدكتوراة في الفقه وأصوله في
كلية الشريعة في جامعة أم درمان الإسلامية بالسودان.
قراءة المزيد

  • الإثنين 10 محرم 1441 - 09-09-2019


    رقم الفتوى: 19379

[ عدد المشاهدات: 71]

السؤال

طباعة

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته: ما حكم حلق شعر الجسم باستثناء شعر الإبط والعانة؟ وماذا عن حلق الشعر ما بين الحاجبين للرجال والنساء، وبارك الله فيكم.

الجواب

أخي السائل: أعزك الله بطاعته، ووفقنا وإياك إلى مرضاته، وبعد: كل ذلك حرام، فإزالة الشعر المرخصُ بها محصورة في شعر الرأس، والإبط والعانة. فأما شعر الرأس؛ فعلى أصل الإذن والإباحة، ما تعهده الإنسان بالترجيل والادهان. وأما شعر الإبط والعانة؛ فهو من سنن الفطرة التي جاءت في شرائع المرسلين جميعاً، عَنْ عَائِشَةَ رضي الله عنها قَالَتْ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " عَشْرٌ مِنَ الْفِطْرَةِ: قَصُّ الشَّارِبِ، وَإِعْفَاءُ اللِّحْيَةِ، وَالسِّوَاكُ، وَاسْتِنْشَاقُ الْمَاءِ، وَقَصُّ الْأَظْفَارِ، وَغَسْلُ الْبَرَاجِمِ، وَنَتْفُ الْإِبِطِ، وَحَلْقُ الْعَانَةِ، وَانْتِقَاصُ الْمَاءِ " قَالَ زَكَرِيَّا: قَالَ مُصْعَبٌ: وَنَسِيتُ الْعَاشِرَةَ إِلَّا أَنْ تَكُونَ الْمَضْمَضَةَ زَادَ قُتَيْبَةُ، قَالَ وَكِيعٌ: " انْتِقَاصُ الْمَاءِ: يَعْنِي الِاسْتِنْجَاءَ ". [أخرجه مسلم في صحيحه]، وما سوى ذلك فهو على أصل المنع، وقد أُكِّدَ في الحاجبين وما بينهما بقوله صلى الله عليه وسلم: "لعن الله النَّامِصَةُ، وَالْمُتَنَمِّصَةُ". [صحيح، أخرجه: أبو داود في سننه] وقد ذكر الحديث بصيغة التأنيث؛ لأن حصوله في النساء أكثر منه في الرجال، وإلا فإن النمص للرجل أشد قبحاً، وأعظم إثماً. والله أعلم.

أضف تعليق