عن الدكتور

هو أبو عبد الرحمن سلمان بن نصر بن أحمد الداية، الغزي الفلسطيني.
ولد في غزة في الأول من محـرم سنة ألف وثلاثمـائة وواحـد وثمـانين للهجرة، الموافق الرابع عشر من شهر يونيو سنة ألف وتسعمائة وواحد وستين للميلاد
أتم دراسته الجامعية الأولى -البكالوريوس- في كلية الشريعة في الجامعة الإسلامية بغزة، وأتم دراسته العليا –الماجستير- في الفقه والتشريع في كلية الشريعة في الجامعة الأردنية بعمان
وحصل على درجةالدكتوراة في الفقه وأصوله في
كلية الشريعة في جامعة أم درمان الإسلامية بالسودان.
قراءة المزيد

  • السبت 22 محرم 1441 - 21-09-2019


    رقم الفتوى: 19391

[ عدد المشاهدات: 207]

السؤال

طباعة

قرأت فتوى لأحد الشيوخ، مفادها: أن نمص الحواجب يحرم على المرأة غير المتزوجة، ويجوز للمتزوجة. ما رأي الشرع في هذا؟ وشكرا.

الجواب

أخي السائل: أعزك الله بطاعته، ووفقنا وإياك إلى مرضاته، وبعد: أفاد ذوو الحِجَى من العلماء أن العامَّ من ألفاظ الوحي يعمل بعمومه حتى يقوم دليل التخصيص، وأن المطلق يعمل بإطلاقه حتى يقوم دليل التقييد، فإذا لم يقم المُخَصِّصُ والمُقَيِّدُ؛ وجب العمل بالعموم والإطلاق دِيمةً، وقد جاء حديث عَبْدِ اللَّهِ بن مسعود رضي الله عنه قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: "لَعَنَ اللَّهُ الْمُتَنَمِّصَاتِ، وَالْمُوتَشِمَاتِ، وَالْمُتَفَلِّجَاتِ اللَّاتِي يُغَيِّرْنَ خَلْقَ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ" [قال الألباني: حسن صحيح]. وعَنْه رضي الله عنه أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَعَنَ الوَاشِمَاتِ وَالمُسْتَوْشِمَاتِ وَالمُتَنَمِّصَاتِ مُبْتَغِيَاتٍ لِلْحُسْنِ مُغَيِّرَاتٍ خَلْقَ اللَّهِ. [رواه الترمذي في سننه وقال: هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ]؛ عاماً في البكر والمتزوجة، والشابة والطاعنة، والصحيحة والمريضة، والعربية والعجمية، ولم يقم دليل من السنة يخصص هذا العموم؛ فوجب استصحاب عمومه، ومن زعم التخصيص فقد افترى على الدين بغير دليل من السمع، وهو من أعظم الفِرى؛ قال تعالى: {وَلَا تَقُولُوا لِمَا تَصِفُ أَلْسِنَتُكُمُ الْكَذِبَ هَذَا حَلَالٌ وَهَذَا حَرَامٌ لِتَفْتَرُوا عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ لَا يُفْلِحُونَ} [النحل: 116]. وعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «مَنْ كَذَبَ عَلَيَّ مُتَعَمِّدًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنَ النَّارِ». [رواه البخاري ومسلم]، والله أعلم.

أضف تعليق