عن الدكتور

هو أبو عبد الرحمن سلمان بن نصر بن أحمد الداية، الغزي الفلسطيني.
ولد في غزة في الأول من محـرم سنة ألف وثلاثمـائة وواحـد وثمـانين للهجرة، الموافق الرابع عشر من شهر يونيو سنة ألف وتسعمائة وواحد وستين للميلاد
أتم دراسته الجامعية الأولى -البكالوريوس- في كلية الشريعة في الجامعة الإسلامية بغزة، وأتم دراسته العليا –الماجستير- في الفقه والتشريع في كلية الشريعة في الجامعة الأردنية بعمان
وحصل على درجةالدكتوراة في الفقه وأصوله في
كلية الشريعة في جامعة أم درمان الإسلامية بالسودان.
قراءة المزيد

  • الخميس 04 صفر 1441 - 03-10-2019


    رقم الفتوى: 19395

[ عدد المشاهدات: 185]

السؤال

طباعة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا حفظكم الله ورعاكم وثبت على الحق خطانا وخطاكم، وبعد: ما حكم وضع الدعوات للحفلات التي يسمونها إسلامية داخل المساجد، ودعوة الناس لها من خلال الصفحات الرسمية للمسجد، وبارك الله فيكم.

الجواب

أخي السائل: أعزك الله بطاعته، ووفقنا وإياك إلى مرضاته، وبعد: أنصح بتجنيب المساجد مثل هذا، سواء كان صاحبه على مخالفة أو لا على مخالفة، وحسب الداعي إلى ذلك: الوسيلة المعروفة وهي: البطاقة الورقية أو الدعوة الشفهية. وأذكر أبنائي الشباب أن يجنبوا حفلات أعراسهم الغناء المشفوع بالمعازف، وأنغام الموسيقى؛ فإنه حرام، وعلى ذلك إجماع المتقدمين، فإن الغناء المجرد عن ذلك كافٍ في حصول الفرح والبهجة والسرور. وعلى الشباب أن يحرصوا على بدء حياتهم الزوجية بطاعة الله، والمباح الظاهر الذي لا شبهة فيه، فإنه أعون في نجاح الحياة، وهناءتها، وبركتها؛ ديناً، ورزقاً، وعافية. والله أعلم.

أضف تعليق