عن الدكتور

هو أبو عبد الرحمن سلمان بن نصر بن أحمد الداية، الغزي الفلسطيني.
ولد في غزة في الأول من محـرم سنة ألف وثلاثمـائة وواحـد وثمـانين للهجرة، الموافق الرابع عشر من شهر يونيو سنة ألف وتسعمائة وواحد وستين للميلاد
أتم دراسته الجامعية الأولى -البكالوريوس- في كلية الشريعة في الجامعة الإسلامية بغزة، وأتم دراسته العليا –الماجستير- في الفقه والتشريع في كلية الشريعة في الجامعة الأردنية بعمان
وحصل على درجةالدكتوراة في الفقه وأصوله في
كلية الشريعة في جامعة أم درمان الإسلامية بالسودان.
قراءة المزيد

  • الثلاثاء 08 ربيع الأول 1441 - 05-11-2019


    رقم الفتوى: 19406

[ عدد المشاهدات: 201]

السؤال

طباعة

شيخنا الفاضل: كان لي (عبادة سرية) وِرْدُ قيام ليل، مع وِرْدٍ قرآني أقوم فيه والناس نيام، وفي أحد الأيام اكتشف من حولي ورأوني..هل انكشافي وأنا بالعبادة هو عقوبة من الله بسبب ذنوبي؟

الجواب

أخي السائل: أعزك الله بطاعته، ووفقنا وإياك إلى مرضاته، وبعد: ليس الأمر كما حسبتَ، بل هو من البشرى العاجلة في الدنيا، ورفع الذكر الحسن بين الناس، وإظهارك قدوة حسنة لمن حولك من القرابة والجيران، فعَنْ أَبِي ذَرٍّ رضي الله عنه قَالَ: قِيلَ لِرَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: أَرَأَيْتَ الرَّجُلَ يَعْمَلُ الْعَمَلَ مِنَ الْخَيْرِ، وَيَحْمَدُهُ النَّاسُ عَلَيْهِ؟ قَالَ: «تِلْكَ عَاجِلُ بُشْرَى الْمُؤْمِنِ». [رواه مسلم]، والله أعلم.

أضف تعليق