عن الدكتور

هو أبو عبد الرحمن سلمان بن نصر بن أحمد الداية، الغزي الفلسطيني.
ولد في غزة في الأول من محـرم سنة ألف وثلاثمـائة وواحـد وثمـانين للهجرة، الموافق الرابع عشر من شهر يونيو سنة ألف وتسعمائة وواحد وستين للميلاد
أتم دراسته الجامعية الأولى -البكالوريوس- في كلية الشريعة في الجامعة الإسلامية بغزة، وأتم دراسته العليا –الماجستير- في الفقه والتشريع في كلية الشريعة في الجامعة الأردنية بعمان
وحصل على درجةالدكتوراة في الفقه وأصوله في
كلية الشريعة في جامعة أم درمان الإسلامية بالسودان.
قراءة المزيد
  • تقرير حول معهد الأخلاء ومجالس العلم الخاصة

    الثلاثاء 05 شوال 1436 - 21-07-2015

[ عدد المشاهدات: 4099]

تقرير حول معهد الأخلاء ومجالس العلم الخاصة

تقرير حول معهد الأخلاء ومجالس العلم الخاصة

 بسم الله الرحمن الرحيم

 

تقرير حول معهد الأخلاء للعلوم الشرعية ومجالس العلم الخاصة

أجرى المقابلة: إبراهيم مقبل صحفي لدى وكالة صفا الإخبارية.

ويجيب على الأسئلة: فضيلة الشيخ سلمان بن نصر الداية، المشرف العام على المعهد.

 

 تعريف بالمعهد ومكوناته 

          فضيلة الشيخ بداية لو وضعتمونا بطبيعة مجلس العلم الخاص بفضيلتكم، وبماذا أسميتموه؟

هو مجلس متواضع يستهدف كوكبة متميزة من الطلاب والطالبات نحرص أن نؤدي فيه أمانة العلم بحسب الوسع والطاقة، ومحضنه المكاني مكتبتنا الخاصة الكائنة في بيتنا المتواضع، وسميناه معهد الأخلاء للعلوم الشرعية تيمناً أن يبلغ النجاح وينتهي أن يكون معهداً شرعياً يؤدي رسالة العلم على منهاج النبوة، والباعث من التسمية بـ(معهد الأخلاء) الفأل الحسن أن يكون طلبته إخوة متحابين متعاونين ومتباذلين لينأوا بالمجتمع عن تعمق الانقسام والتنافس المجرد عن الشرف.

 

 منشأ الفكرة 

من أين نبعت الفكرة ؟

            من شعور متعمق بحاجة مجتمعنا إلى إعادة طريقة الأوائل من الأئمة والكبراء؛ فإنّهم دأبوا على رعاية مجموعة من الطلاب مدة زمنية يؤدون خلالها ما أعطاهم الله تعالى من العلم، على أنّ هذه أعون للشيخ على متابعة تلامذته، وتفقد أحوالهم، وتثوير عزائمهم نحو الفضائل والعزائم ومراقبتهم في تحقيق الأدب والذوق.

 

أهداف المعهد

ما الهدف من المجلس ؟

الهدف منه إكمال مسيرة المحاضن العلمية والتربوية في مجتمعنا كالجامعات، والكليات والمعاهد، والمدارس، والحرص على مدّ المجتمع الفلسطيني بالعالم الذي يجمع بين العلم، والسمت، والخلق والأدب وحسن الديانة، والمحافظة على مدرسة الأثر التي باتت في رجوع قهقري بسبب تغول مدرسة العقل المشتهرة بمدرسة العصرانيين.

 

المنهج العلمي للمعهد

ما طبيعة المواد المقدمة للطلاب، وكيف توزان بين اختلاف السن والأعمار ؟

اهتدينا بفضل الله ومنته إلى خطة علمية عرضناه قبل التنفيذ على كوكبة من أقمار العلم في واقعنا المعاصر وعلى رأسهم الوالد الأستاذ الدكتور ناصر العمر، وفضيلة الشيخ الوالد صالح الدرويش، وفضيلة الشيخ الدكتور خالد المشيقح، وفضيلة الشيخ العالم الأستاذ الدكتور عبد الله الدميجي، وآخرون حفظهم الله تعالى أجمعين.

 

التعليم الجامعي مميزاته، ومكامن الخلل فيه

فضيلة الشيخ: أريد توضيح حول التعليم الجامعي، ومكامن الخلل والثغرات، وهل المنهجية الموضوعة لتدريس العلم الشرعي بالجامعات تراها مناسبة ؟!

 التعليم الجامعي نافعٌ ويسهم إسهاماً ظاهراً في بناء الشخصية العلمية، سيّما إذا تلقاه الطالب بقوة وجدّ واجتهاد؛ لكنّه لا يحقق الرسوخ، ولا يقود إلى الإبداع، ولعل تخلف ذلك يعود إلى أسباب من أهمها أنّ الخطة العملية المعتمدة لدى أكثر الجامعات والمحاضن العلمية تزهد في جانب المساقات العلمية التي تعنى بمجاهدة النفس واستقامة السلوك والأخلاق، وهذا محور مهم في تعميق صلة الطالب بالله سبحانه، وتحقيق خُلق المشاهدة أو المراقبة، والذي يدفع الطالب لأن يكون منهوماً في العلم الشرعي لا يشبع، ومن الأسباب محدودية زمن اللقاء بين الشيخ العالم وبين الطالب، فلا يقدر معه الشيخ أن يتابع الطالب في تحقيق الفهم، وقوامة السلوك، ومن الأسباب عدم التوافق بين زمن المحاضرة وبين المادة المقررة على الطالب الأمر الذي يجعل الطالب يخرج من المساق العلمي دون أن يحيط بمسائله وفوائده، ومنها عدم متابعة الطالب في تحصيل أدوات العلم التي لا يمكن أن يبلغ النجاح إلا بإدراكها، وأهمها: أن يكون ذا رصيد من القرآن والسنة وعلى دراية مسعفة في علم العربية، وبعض علوم الآلة كمصطلح الحديث، وقواعد التفسير ، والسير النبوية، وسير الخلفاء وتاريخهم، وغيرها، ومنها إرهاق الطالب وإثقاله ببعض المساقات العلمية التي لو غابت لا تؤثر في المسيرة العلمية كمساقات الفلسفة والمنطق، واللغة الانجليزية، والقانون الوضعي.

 

             برأيك فضيلة الشيخ ما الذي يميز مجالس العلم الخاصة عن غيرها من المجالس؟

          تتميز المجالس العلمية الخاصة بتلاشي كل المساوئ التي ذكرناها في الدارسة الجامعية سيما إذا كانت المجالس قائمة على الهدى والأسباب الصحيحة الصائبة في تكون الشخصية العلمية الشرعية.

 

أسباب الانحراف الفكري

شيخنا الكريم، الانحراف الفكري، كيف يظهر وما النهج السليم في التعامل معه؟

أسباب ظهور الانحراف الفكري غياب القدوة الصالحة، وتعطيل نظام الحسبة، واتاحة الفرصة للتعددية الحزبية والفكرية، والمبالغة في إطراء المرأة والزجّ بها في ميادين الرجال، وإغرائها إلى المراكز المتقدمة التي لا يستقم حال الأمة إلا أن يتولاها الرجال الأكفاء، ومن أسباب ذلك الفقر والبطالة وعدم مراقبة وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمريئة، والنهج السليم في التعامل معه النهضة العلمية الذي على منهاج النبوة، وتفعيل نظام الحسبة والمراقبة المجتمعية.

 

انعكاسات الانحراف الفكري

في ظل الانحراف الفكري الجاري في غزة ، ما هي انعكاساته  على البيئة المحلية؟

للانحراف الفكري انعكاسات خطيرة على المجتمع الغزي بل على جميع المجتمعات فغياب الأسباب الحافظة لسلامة المعتقد والفكر والسلوك أدت إلى تعميق هوة الانقسام في المجتمع الغزي، وأدى الفراغ العلمي وغياب القدوة وعدم المراقبة إلى التنافس المجرد عن الشرف بين المكونات العاملة في الساحة الفلسطينية فأدى ذلك إلى رجوع قهقري لافت على صعيد الفهم الشرعي الصحيح، والسلوك الطبعي والأخلاقي.

 

 

 

والحمد لله رب العالمين.

أضف تعليق